علم التشريح السطحي

من ويكي الجامعة, مركز التعليم الحر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
9-Week Human Embryo from Ectopic Pregnancy.jpg
طب التشريح
9-Week Human Embryo from Ectopic Pregnancy.jpg
إذا لم يحتو هذا القسم على نبذة عن هذا القسم فقم بإضافتها.
أهمية طب التشريح
الدروس المتفرقة

تشريح جسم الإنسان


مقدمة المؤلف:- تبين لي من خلال دراستي للمقرر أن الحاجة المُلِحّة لإضافة بعض الأفكار المساعدة التي سوف تُبسط وتسلسل مواضيع المقرر لكي يتم استيعابها أمر لابد منه ، فقد يُقدر هذا المقرر بمعلوماتهِ عن طريق طلاب الطب بأنه كمٌ كبير وهائل ولذلك وجدت الحاجة لإدراجه بنوعية وجودة من خلال تبسيط عملية الدراسة له ، بالإضافة لذلك تبين لي من خلال الإطلاع العام وزيارة المكتبات العربية هناك بعض النقص في طرح هذا النوع من المقررات باللغة العربية وهذا ما قد استوقفني لفكرة إعداد هذا الكتاب لكي يستفيد منهُ أكبر عدد من طُلاب الطب العرب.

المنهج الذي سوف نتّبعهُ في دراسة هذا المقرر سيكون على النحو التالي:

1- مقدمة: عبارة عن أفكار عامة تستوفي موضوع الدرس بالإضافة لتوضيح الفكرة الرئيسية المراد إيصالها من خلال هذا الموضوع للطالب.

2- عرض: طرح الموضوع بشكل متسلسل وبتوضيح عن طريق وضع صور للفكرةِ ذاتها.

3- تلخيص: إضافة النقاط المهمة التي يجب التركيز عليها بطريقة تجعل الحفظ للموضوع جداً يسيرة وسهلة بحيث تُدرج بشكل شجرة متسلسلة للأفكار المطروحة في الدرس أو بطرق أُخرى.

4- معلومات عامة: تُضاف بعض المعلومات التي فيها الإستفادة العامة ترتبط فكرتها بالدرس نفسه إن وجدت.



المقدمة:-

يُعتبر التشريح من الأمور المهمة التي لابد وأن يدرسها الطالب للجسم المشرح قبل البدء بالمعارف الأخرى فيه بل أن هذا العلم يُدل الطالب على المعارف الأخرى من خلال ربط الأجزاء بالوظائف ، فدراسة هيكل السيارة يُعتبر أمر مهم وضروري للطالب المهندس أو العامل في مجال صناعة أو تصليح السيارات ، وهذهِ هي الفكرة العامة لطرح دراسة مقرر تشريح الإنسان ودراسة هيكل وبنية جسم الإنسان للطالب المتخصص في مجال الطب البشري.

ما هو التشريح أساساً ..؟؟

التشريح هو علم يقوم بتبسيط الأجزاء من الجسم حتى تسهُل معرفتها ، والمطلوب من طالب الطب حين دراسة مقرر التشريح أن يستوعب أجزاء الجسم المُشرّح "أجزاء الإنسان" ، وبالتالي فإن دراسة التشريح تخدم الطبيب والجراح والممرض في مجال عمله بل إن أكثر من ثلث المُصطلحات التي يستخدمها العامل في مجال الطب هي أساساً قائمة على تشريح جسم الإنسان.

إذاً يُعتبر مقرر تشريح الإنسان لطلابِ الطب البشري من الأولويات والقواعد التي لابد وأن يستندوا عليها في مُستقبلِهم المهني.


- البُنية العامة لجسم الإنسان: من المعروف لدى طالب العلمي بأن الخلية هي المكون الأساسي للأجسام الحية ، وبالتالي الخلية هي البنية الأساسية لتكوين جسم الإنسان ، وتجمع الخلايا مع بعضها البعض في مكانٍ واحد يُسمى نسيج ، وبشكلٍ عام فإن المراد من هذا كله أن تصل الفكرة للطالب بأن جسم الإنسان مكون فقط من أربعة أنسجة ليست منفصلة بل تشترك مع بعضها البعض في نظام واحد لتقوم بوظيفة معينة والأنسجة الأربعة هم " النسيج الطلائي epithelial tissue - النسيج الضام connective tissue - النسيج العضلي muscular tissue - النسيج العصبي nervous tissue " - تشترك هذهِ الأنسجة الأربعة مع بعضها البعض لتكون لدينا تسعة أنظمة هم كالتالي:

1- النظام الحركي "Locomotor system": وظيفته إعطاء الإنسان القدرة على الحركة.

2- النظام الهضمي "Alimentary system": تسهيل هضم الطعام وامتصاص المواد الغذائية المهمة للإنسان منه.

3- النظام التنفسي " Respiratory system": وظيفته تبادل الغازات بين جسم الإنسان والبيئة المحيطة بهِ.

4- النظام البولي "Urinary system":تفريغ المواد البولية الذائبة في الماء لطردها من جسم الإنسان.

5- النظام التناسلي "Reproductive system":وظيفتهُ الرئيسية إنتاج النسل "التكاثر".

6- النظام الدوري"circulatory system": يحتوي على نظامين "نظام القلب والأوعية" و"" التي تكون الدم والليمف والذي يتدفق بشكل دوري في جسم الإنسان.

7- النظام الحسّي"sense system": إضافة إحساس لتنشيط الجسم من الجسم نفسه أو من البيئة , مثال:"في حال ملامسة جسم الإنسان قطعة حديدة ساخنة فإن الإحساس بالحرارةِ يؤدي لردة فعل لتحريك الجسم لكي لا يُصاب بأذى"

8- النظام العصبي"Nerve system": دمج وتكامل كل الأعضاء والأنظمة معاً.

9- نِظام الغدد الصماء"Endocrine system ":تخليق الهرمونات للتحكم بنشاط جميع الأعظاء في كُل نظام.

- ثلاثة أمور مهمة يجب الإلتفات إليها قبل البدء بالتعرف على الأجزاء ، فالأمور التالية تجمع العاملين في مجال الطب على نمطٍ واحد للتشخيص والعلاج.

الأول: سؤال مهم هنا .. كيف يمكنني تحديد ووصف جزء أو عضو معين على حسب موضعه في جسم الإنسان ، هنا لابد من معرفة وضعية واحدة مشتركة على أساسها أيضاً يتحد كُل الأطباء لوصف المكان المعلول ، والوضعية المعروفة لدى الأطباء والجراحين والممرضين كالتالي:

1- أن يقف الإنسان بجسمٍ منتصب الوضعية وبثبات كامل.

2- الوجه و راحة اليدين في وضعية ثابتة إلى الأمام كما أن النظر للأمام.

3- ثبات القدمين في وضع الثبات والإنتصاب وفي وضعية توازي تقريباً.

4- الكعبين يكون بينهما مسافة أقصر من المسافة بين الطرفين الأماميين للقدم.

الثاني: ماذا بعد وجود وضعية مشتركة ..؟ هناك أمر أخر إيضاً ..!!؟ نعم .. لابد من وجود مصطلحات مشتركة بين العاملين في مجال الطب فهو أمرٌ في غاية الأهمية ، ولأن الوضعية التشريحية المتعارف عليها مشتركة أدى ذلك لوجود مصطلحات تشريحية مشتركة.

- الجزء الذي يقع بالقرب من الجهة الأمامية للإنسان في الوضعية التشريحية يُعرف بـ(الأمامي أو البطني Anterior) والجزء الذي يقع بالقرب من الجهة الخلفية للإنسان يُعرف بـ(الخلفي أو الظهري posterior).

- الجزء الذي يقترب من الجزء الفوقي للجسم يُعرف بـ (العلوي superior أو cranial) والجزء الذي يقترب من الجزء التحتي للجسم يُعرف بـ(السفلي Inferior أو caudal)

- الجزء الذي يقترب من منتصف جسم الإنسان يُعرف (وسطي medial) والجزء الذي يقترب للأطراف ويبتعد عن منتصف جسم الإنسان يُعرف (طرفي lateral) "توضيح: لنعتبر أن هناك محور يُنصف جسم الإنسان لنصفين متساويين متشابهيين ففي هذهِ الحالة نقول كلما يقترب الجزء الموصوف من المحور يُعرف وسطي وكلما أبتعد عنهُ يُعرف طرفي فلا نطلق تُعريف الوسطي للمحور والطرفي لطرف الجسم لا بل إن التسمية تطلق على الإقتراب والبعد إيضاً)

- الجزء الذي يقترب من الأحشاء الداخلية لجسم الإنسان يُعرف (الداخلي Internal) والجزء الذي يبعد عن الأحشاء الداخلية يُعرف (خارجي External)

- القرب من سطح الجسم يُعرف بـ (السطحي superficial) والبعد عن سطح الجسم - متوجهاً للداخل- يُعرف بـ (العميق Deep)

- كُلما أقترب الجزء من المنشأ أو من طرف الإلتصاق بمحور الجسم يُعرف بـ(الداني proximal) وكلما أبتعد عن المنشأ و عن طرف الإلتصاق عُرف بـ (القاصي Distal)


الثالث: لو سألنا هل هناك أساس معين يُعرف من خلالهِ الإبتعاد والقرب عن جسم الإنسان ، نقول نعم قد حُددت بعض المستويات في جسم الإنسان وهم ثلاث مستويات:

1- محوريين يُنصِفّان الجسم إلى يمين ويسار (طرفي و وسطي) المحور السهمي (Sagittal plane) وهو يوازي المحور الوسطي (Median plane)الذي يكون عمودياً في الجهتين (الأمامية والخلفية) ويمر خلال وسط جذع الجسم "توضيح: فقط من الكتف لأسفل الحوض والذي يحتوي الصدر والبطن والحوض فقط يُعرف بالجذع بدون الأطراف أي اليدين والرجلين والرأس".

2- المحور التاجي (coronal or frontal) الذي يقسم جسم الإنسان إلى جزء خلفي وأمامي.

3- المحور الأفقي (Horizontal or transverse) الذي يقسم جسم الإنسان لجزئين علوي وسفلي.

- سوف نبدأ شيءً فشيء ندرس الأنظمة التسعة التي سبق التعرض لهم سابقاً لنعرف البنية التي يتكون منها كُل نظام ونعرف موضع كُل جزءٍ فيه ، وهذا ما سوف يسهل عملية معرفة الوظائف وطريقة عمل كل نظام على حدى.

الدروس المتسلسلة والدورات
طالع أيضاً


تبين لي من خلال دراستي للمقرر أن الحاجة المُلِحّة لإضافة بعض الأفكار المساعدة التي سوف تُبسط وتسلسل مواضيع المقرر لكي يتم استيعابها أمر لابد منه ، فقد يُقدر هذا المقرر بمعلوماتهِ عن طريق طلاب الطب بأنه كمٌ كبير وهائل ولذلك وجدت الحاجة لإدراجه بنوعية وجودة من خلال تبسيط عملية الدراسة له ، بالإضافة لذلك تبين لي من خلال الإطلاع العام وزيارة المكتبات العربية هناك بعض النقص في طرح هذا النوع من المقررات باللغة العربية وهذا ما قد استوقفني لفكرة إعداد هذا الكتاب لكي يستفيد منهُ أكبر عدد من طُلاب الطب العرب.

المنهج الذي سوف نتّبعهُ في دراسة هذا المقرر سيكون على النحو التالي: 1- مقدمة: عبارة عن أفكار عامة تستوفي موضوع الدرس بالإضافة لتوضيح الفكرة الرئيسية المراد إيصالها من خلال هذا الموضوع للطالب. 2- عرض: طرح الموضوع بشكل متسلسل وبتوضيح عن طريق وضع صور للفكرةِ ذاتها. 3- تلخيص: إضافة النقاط المهمة التي يجب التركيز عليها بطريقة تجعل الحفظ للموضوع جداً يسيرة وسهلة بحيث تُدرج بشكل شجرة متسلسلة للأفكار المطروحة في الدرس أو بطرق أُخرى. 4- معلومات عامة: تُضاف بعض المعلومات التي فيها الإستفادة العامة ترتبط فكرتها بالدرس نفسه إن وجدت.






المقدمة:- يُعتبر التشريح من الأمور المهمة التي لابد وأن يدرسها الطالب للجسم المشرح قبل البدء بالمعارف الأخرى فيه بل أن هذا العلم يُدل الطالب على المعارف الأخرى من خلال ربط الأجزاء بالوظائف ، فدراسة هيكل السيارة يُعتبر أمر مهم وضروري للطالب المهندس أو العامل في مجال صناعة أو تصليح السيارات ، وهذهِ هي الفكرة العامة لطرح دراسة مقرر تشريح الإنسان ودراسة هيكل وبنية جسم الإنسان للطالب المتخصص في مجال الطب البشري. ما هو التشريح أساساً ..؟؟ التشريح هو علم يقوم بتبسيط الأجزاء من الجسم حتى تسهُل معرفتها ، والمطلوب من طالب الطب حين دراسة مقرر التشريح أن يستوعب أجزاء الجسم المُشرّح "أجزاء الإنسان" ، وبالتالي فإن دراسة التشريح تخدم الطبيب والجراح والممرض في مجال عمله بل إن أكثر من ثلث المُصطلحات التي يستخدمها العامل في مجال الطب هي أساساً قائمة على تشريح جسم الإنسان. إذاً يُعتبر مقرر تشريح الإنسان لطلابِ الطب البشري من الأولويات والقواعد التي لابد وأن يستندوا عليها في مُستقبلِهم المهني. - البُنية العامة لجسم الإنسان: من المعروف لدى طالب العلمي بأن الخلية هي المكون الأساسي للأجسام الحية ، وبالتالي الخلية هي البنية الأساسية لتكوين جسم الإنسان ، وتجمع الخلايا مع بعضها البعض في مكانٍ واحد يُسمى نسيج ، وبشكلٍ عام فإن المراد من هذا كله أن تصل الفكرة للطالب بأن جسم الإنسان مكون فقط من أربعة أنسجة ليست منفصلة بل تشترك مع بعضها البعض في نظام واحد لتقوم بوظيفة معينة والأنسجة الأربعة هم " النسيج الطلائي epithelial tissue - النسيج الضام connective tissue - النسيج العضلي muscular tissue - النسيج العصبي nervous tissue " - تشترك هذهِ الأنسجة الأربعة مع بعضها البعض لتكون لدينا تسعة أنظمة هم كالتالي: 1- النظام الحركي "Locomotor system": وظيفته إعطاء الإنسان القدرة على الحركة. 2- النظام الهضمي "Alimentary system": تسهيل هضم الطعام وامتصاص المواد الغذائية المهمة للإنسان منه. 3- النظام التنفسي " Respiratory system": وظيفته تبادل الغازات بين جسم الإنسان والبيئة المحيطة بهِ. 4- النظام البولي "Urinary system":تفريغ المواد البولية الذائبة في الماء لطردها من جسم الإنسان. 5- النظام التناسلي "Reproductive system":وظيفتهُ الرئيسية إنتاج النسل "التكاثر". 6- النظام الدوري"circulatory system": يحتوي على نظامين "نظام القلب والأوعية" و"" التي تكون الدم والليمف والذي يتدفق بشكل دوري في جسم الإنسان. 7- النظام الحسّي"sense system": إضافة إحساس لتنشيط الجسم من الجسم نفسه أو من البيئة , مثال:"في حال ملامسة جسم الإنسان قطعة حديدة ساخنة فإن الإحساس بالحرارةِ يؤدي لردة فعل لتحريك الجسم لكي لا يُصاب بأذى" 8- النظام العصبي"Nerve system": دمج وتكامل كل الأعضاء والأنظمة معاً. 9- نِظام الغدد الصماء"Endocrine system ":تخليق الهرمونات للتحكم بنشاط جميع الأعظاء في كُل نظام. - ثلاثة أمور مهمة يجب الإلتفات إليها قبل البدء بالتعرف على الأجزاء ، فالأمور التالية تجمع العاملين في مجال الطب على نمطٍ واحد للتشخيص والعلاج. الأول: سؤال مهم هنا .. كيف يمكنني تحديد ووصف جزء أو عضو معين على حسب موضعه في جسم الإنسان ، هنا لابد من معرفة وضعية واحدة مشتركة على أساسها أيضاً يتحد كُل الأطباء لوصف المكان المعلول ، والوضعية المعروفة لدى الأطباء والجراحين والممرضين كالتالي: 1- أن يقف الإنسان بجسمٍ منتصب الوضعية وبثبات كامل. 2- الوجه و راحة اليدين في وضعية ثابتة إلى الأمام كما أن النظر للأمام. 3- ثبات القدمين في وضع الثبات والإنتصاب وفي وضعية توازي تقريباً. 4- الكعبين يكون بينهما مسافة أقصر من المسافة بين الطرفين الأماميين للقدم. الثاني: ماذا بعد وجود وضعية مشتركة ..؟ هناك أمر آخر إيضاً ..!!؟ نعم .. لابد من وجود مصطلحات مشتركة بين العاملين في مجال الطب فهو أمرٌ في غاية الأهمية ، ولأن الوضعية التشريحية المتعارف عليها مشتركة أدى ذلك لوجود مصطلحات تشريحية مشتركة. - الجزء الذي يقع بالقرب من الجهة الأمامية للإنسان في الوضعية التشريحية يُعرف بـ(الأمامي أو البطني Anterior) والجزء الذي يقع بالقرب من الجهة الخلفية للإنسان يُعرف بـ(الخلفي أو الظهري posterior). - الجزء الذي يقترب من الجزء الفوقي للجسم يُعرف بـ (العلوي superior أو cranial) والجزء الذي يقترب من الجزء التحتي للجسم يُعرف بـ(السفلي Inferior أو caudal) - الجزء الذي يقترب من منتصف جسم الإنسان يُعرف (وسطي medial) والجزء الذي يقترب للأطراف ويبتعد عن منتصف جسم الإنسان يُعرف (طرفي lateral) "توضيح: لنعتبر أن هناك محور يُنصف جسم الإنسان لنصفين متساويين متشابهيين ففي هذهِ الحالة نقول كلما يقترب الجزء الموصوف من المحور يُعرف وسطي وكلما أبتعد عنهُ يُعرف طرفي فلا نطلق تُعريف الوسطي للمحور والطرفي لطرف الجسم لا بل إن التسمية تطلق على الإقتراب والبعد إيضاً) - الجزء الذي يقترب من الأحشاء الداخلية لجسم الإنسان يُعرف (الداخلي Internal) والجزء الذي يبعد عن الأحشاء الداخلية يُعرف (خارجي External) - القرب من سطح الجسم يُعرف بـ (السطحي superficial) والبعد عن سطح الجسم - متوجهاً للداخل- يُعرف بـ (العميق Deep) - كُلما أقترب الجزء من المنشأ أو من طرف الإلتصاق بمحور الجسم يُعرف بـ(الداني proximal) وكلما أبتعد عن المنشأ و عن طرف الإلتصاق عُرف بـ (القاصي Distal)


الثالث: لو سألنا هل هناك أساس معين يُعرف من خلالهِ الإبتعاد والقرب عن جسم الإنسان ، نقول نعم قد حُددت بعض المستويات في جسم الإنسان وهم ثلاث مستويات: 1- محوريين يُنصِفّان الجسم إلى يمين ويسار (طرفي و وسطي) المحور السهمي (Sagittal plane) وهو يوازي المحور الوسطي (Median plane)الذي يكون عمودياً في الجهتين (الأمامية والخلفية) ويمر خلال وسط جذع الجسم "توضيح: فقط من الكتف لأسفل الحوض والذي يحتوي الصدر والبطن والحوض فقط يُعرف بالجذع بدون الأطراف أي اليدين والرجلين والرأس". 2- المحور التاجي (coronal or frontal) الذي يقسم جسم الإنسان إلى جزء خلفي وأمامي. 3- المحور الأفقي (Horizontal or transverse) الذي يقسم جسم الإنسان لجزئين علوي وسفلي.

- سوف نبدأ شيءً فشيء ندرس الأنظمة التسعة التي سبق التعرض لهم سابقاً لنعرف البنية التي يتكون منها كُل نظام ونعرف موضع كُل جزءٍ فيه ، وهذا ما سوف يسهل عملية معرفة الوظائف وطريقة عمل كل نظام على حدى.






الوحدة الأولى:النظام الحركي "Locomotor system" مقدمة توضيحية للوحدة:- - يتكون الجهاز الحركي من ثلاثة أمور أساسية هي العظام والأربطة "المفاصل" والعضلات. - البنية العامة لجسم الإنسان مبنية أساساً من مجموعة عِظام ، ولكن هذهِ العظام تُستكمل في بعض المناطق بقطع من الغضاريف والعظام مع الغضاريف كبُنية واحدة تُعرف الهيكل العظمي (skeleton) ، وكُل عظمٍ يرتبط بعظمٍ آخر عن طريق الأربطة. - أمثلة متعددة تُعطي نوعاً ترتيبياً للهيكل العضمي للإنسان حتى يقوم بنظام الدعامة والرافعات حيث تكون فيه العضلات متصلة وملتصقة بالهيكل ، وأما عن الحركة في المفاصل فهي بشكل رئيسي يتحكم بها عن طريق التصاق العضلات بالعظام فتتكون لدينا الحركة ، وللعظام كذلك وظيفة مهمة جداً وهي أن تُحيط بعض البُنى والأعضاء المهمة في جِسم الإنسان مثل المُخ , والقلب ، والرئتين بالإضافة إلى أعضاء أخرى وذلك لتقديم دوراً مهماً في الحماية والوقاية من الأخطار. - إذاً الهيكل العضمي لديه وظائف أخرى يقدمها غير إضافة بنية للجسم ، فهو كذلك يقوم بتنفيذ وظائف متعددة كالحماية والدعم والوقاية فضلاً عن الحركة. قبل أن ندخل في تفاصيل الموضوع سيكون العرض عبارة عن ثلاثِ علوم تتفرع من النظام الحركي سوف نتعرض لهم بالتفصيل. 1- علم العظام. 2-علم المفاصل. 3-علم العضلات. العرض للوحدة:- الفصل الأول: "علم العِظام" مقدمة توضيحية للفصل:- - في الهيكل العضمي للشاب الطبيعي "مكتمل النمو" سوف نحصل على عدد طبيعي من العظام فيه وهو 206 عظم ، وهم كما يلي: في "الجمجمة" و "الجذع" و "الهيكل العظمي الزائدي -الأطراف-" ، وتطلق تسمية الهيكل العضمي المحوري عند وجود "الجمجمة والجذع" معاً وأما الهيكل العظمي الزائدي فهم الأطراف العلوية والسفلية "الأيدي والأرجل". - يُعتبر العظم واحد من أقسى وأخشن البُنى في جسم الإنسان ، فهو يمتلك درجة معينة من الصلابة والمرومنة ، وكذلك فإن كل عظم هو جهازٌ يمتلك أوعية دموية و أعصاب لتزويده ودعمهِ كباقي الأجهزة. العرض للفصل:- أولاً: الوصف العام:

سوف نُعطي في العرض تفاصيل أكثر عن أنواع العظام ، والعلامات الواضحة في العظام "المنخفضات والمرتفعات" وتسمياتها ، بالإضافة لبنية العظام ومُحتوياتها الكيميائية والخصائص الفيزيائية وأخيراً سوف نتعرض لمعرفة الوظائف التي تقوم بها العظام.

1- أنواع العظام "تُصنف العظام على حسب أشكالها إلى خمسة أنواع": نوع العظام العظام الطويلة العظام القصيرة العظام المسطحة العظام الغير منتظمة العظام السمسمانية تفاصيل الشكل أنبوبي لديه طرفان وجدلْ ، يقع في الأطراف مكعبي يوجد فقط في الرسغ والكعب مسطح عادةً ما يقوم بوظائف الحماية متنوع الأشكال يوجد في الوجه والعمود الفقري عادةً ما يكون صغير ومسطح ومستدير مكونات النوع تجويف نُخاعي يحتوي على نخاع العظم ، و جدار يحتوي على العظم المكتنز "مضغوط" ، والأطراف تُعرف بالكردوس يحتوي بشكل رئيسي على عظم إسفنجي ويعرف بالعظم المسامي ويُغطى بقشرة رقيقة من العظم المكتنز "مضغوط" طبقتين من العظم المكتنز " صفيحة خارجية وداخلية" بينهما طبقة مملوءة بالعظم الإسفنجي تُعرف "خلال الصفيحتين" مكون من العظم الإسفنجي الذي يُطوق بطبقة رقيقة من العظم المكتنز مكون من العظم الإسفنجي الذي يُطوق بطبقة من العظم المكتنز أمثلة عليه في الجسم العضد , الفخذ العظم الزورقي في الكعب ، الكبير في الرسغ العظم الكتفي ، الأظلاع الفقرة "العمود الفقري" ، عظمة الفك عظمة الرضفة




2- علامات العظام "المرتفعات والمنخفضات في سطح العظام": عندما نتفحص العِظام سوف نرى مرتفعات أو نتؤات التي عادةً ما تلتصق بالأوتار أو الأربطة ، وتكون على مقربة من الأسطح المفصلية ، وأما عن المنخفضات ، والأخاديد أو الأنفاق على سطح العِظام وضعت وتوغلت عن طريق الأوعية الدموية والأعصاب , وهذهِ البنى تُعرف بعلامات العِظام. أ‌- المُرتفعات: - بروز خشن و واسع ومتفاوت الارتفاع يُعرف بالحدبة. - بروز خشن وصغير يُعرف بالحُديبة. - هضبة ضعيفة البروز وحادة تُعرف بالشوكة. - هضبة ضيقة ، خشنة , متواصلة في بعض الطرق على طول السطح تُعرف بالحرف أو العرف أو الخط. ب‌- المُنخفضات: "متغيرة الشكل" - حفرة , منخفض ، تلم ، شق ، ثلمة ، وإلى أخرهِ. - الثقب الصغير يُعرف بالثقبة. - الممر الطويل يُعرف بالقناة. 3- بنية العظام والمحتويات الكيميائية والخصائص الفيزيائية: 1) العظم يحتوي على أمرين مهمين الخلايا الحية وتُعرف خلايا بانية العظم "osteoblasts" والمادة الغير حية التي تُعرف بالمصفوفة وفيها المحتويات الكيميائية التي تنقسم إلى نوعين: أ‌- "المواد العضوية":وهي مواد تتكون في الأعضاء ومنها الكولاجين و بروتين البروتيوغليكان ومن الخصائص الفيزيائية للمواد العضوية التي تُعطيها العظم هي المرونة والصلابة. ب‌- "المواد الغير العضوية":وهي عبارة عن أملاح معدنية منها فوسفات الكالسيوم و الهيدروكسياتيت ومن الخصائص الفيزيائية للمواد الغير عضوية تُعطي العظم صلابة. 2) عندما نفحص أي عظمٍ سوف نرى بأنهُ يحتوي على نوعين من النسيج بالإضافة لغشاء يُحيطهما. أ‌- نسيجٌ صلبٌ مطرز بشكلٍ كثيف يُعرف بالعظم المكتنز "المضغوط" ب‌- نسيج مكون من ألياف مجتمعة على شكل إسطواني مملوء بالألياف يكون مُحاط بالعظم المكتنز يُعرف بالعظم الإسفنجي. ت‌- لب ناعم من العظم مكون من نخاع العظم الذي هو أساساً من النسيج الضام يُحيط كلا النوعين من النسيج "العظم المكتنز" و "العظم الإسفنجي" وهو غشاء رقيق يُعرف بالسمحاق "غشاء العظم". - الغشاء الخارجي "السمحاق" الذي يُحيط بالعظم المكتنز يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية الذي يتفرع وينقل الغذاء والإحساس إلى العظم. 3) عندما نتفحص لون العظم في الحالة النقية والطرية في الخارج سيكون وردي مبيض ومن الداخل أحمر داكن. 4- وظائف العظام: 1) الدعامة: نظام العظام يوفر الدعم الهيكلي لكامل البدن سواءاً كانت العظام فردية أو مجموعة , فهي تقوم بتزويد البنية لإرتباط الأنسجة الناعمة و الأعضاء. 2) الحماية: يقوم الهيكل العظمي بحماية الأعضاء الداخلية المهمة , فمثلاً الأضلاع تحمي القلب والرئتين ، والجمجمة تطوق المخ , والفقرات تقدم وقاية للحبل الشوكي , وعِظام الحوض مهد ووقاية للأعضاء الحساسة من الجهاز الهضمي والتناسلي. 3) قوة رفع "رافعة": تعمل العِظام كروافع خلال الحركة , فهي تستطيع تغير حجم واتجاه القوى المولدة بواسطة عضلات الهيكل العظمي. 4) تخزين المعادن: جسم الشخص البالغ يحتوي على 1 إلى 2 كيلوجرام من الكالسيوم , وأكثر من 97% أودعت في العِظام ، ويمكن الحصول بسهولة وتحويلهِ بسرعة. 5) إنتاج خلايا الدم: نخاع العظم الأحمر هو مواقع لإنتاج وتقديم خلايا الدم الحمراء , وبعض الخلايا اللمفية , وكريات الدم البيضاء بالإضافة للصفائح الدموية.

ثانياً: تقسيم تشريح العظام سيكون على قسمين وهما كالتالي: 1- عظام الأطراف: ترتبط هذهِ الأطراف مع عِظام الجذع عن طريق حِزامين "الحِزام الكتفي" و "الحِزام الحوضي" وتوجد عِظام الأطراف على قسمين: 1) عِظام الطرف العلوي: - "تتميز بحركتها الواسعة وتكيفها لإستيعاب التلاعب" و تحتوي أمرين وهما "الحزام الكتفي" و "العظام الحرة للطرف العلوي": أ‌- الحِزام الكتفي: "يتكون من عظمتين واحدة شكلها على هيئة الحرف S تُعرف "الترقوة" والأخرى واسعة مسطحة تُعرف "الكتف". أ‌) الترقوة: تقع بشكل أفقي في الجانب الأمامي الطرفي للفتحة العلوية من الصدر.




ب‌) عظمة الكتف: تقع في الجانب الخلفي الطرفي من الصدر.




ب‌- العظام الحرة للطرف العلوي: (تتكون من العظام التالية "العضد" و "الزند" و "الكعبرة" بالإضافة لعظام اليد "عظام الرسغ" و "عظام السنع" و "سلاميات الأصابع"). أ‌) العضد: "أطول وأكبر عظم في الطرف العلوي"

ب‌) الزند: "تقع في الجانب الوسطي بالنسبة للكعبرة ومقارنةً بطول الكعبرة تُعد أطول" ملحوظة "الجانب الخلفي ليس بهِ تفاصيل إضافية , فكل الأجزاء يمكننا أن نراها في الجانب الأمامي"




ج) الكعبرة:"تقع في الجانب الطرفي من الزند" ملحوظة "الجانب الخلفي ليس بهِ تفاصيل إضافية , فكل الأجزاء يمكننا أن نراها في الجانب الأمامي"




د) عظام اليد: (تتكون عظام اليد من "عظام الرسغ" و "عظام السنع" و "عظام السلاميات")