الأسماء العاملة عمل الفعل

من ويكي الجامعة, مركز التعليم الحر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اعلم أن أصل العمل للأفعال ؛ فيعمل عمل الفعل من الأسماء سبعة:

  • الأول: المصدر بشرط أن يحل محله فعل مع أن أو مع ما نحو: يعجبني ضَرْبُكَ زيداً؛ أي أن تضرب زيداً، ونحو: يعجبني ضربك زيداً أي ما تضربه به. وهو ثلاثة أقسام: مضاف ومنون ومقرون؛ فإعماله مضافاً أكثر من أعمال القسمين كالمثالين، وكقوله تعالى: { وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ } (251) سورة البقرة؛ وعمله منوناً أقيس نحو: {أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14) يتيماً ... (15) }سورة البلد؛ وعمله مقروناً بأل شاذ كقوله: ضعيف النكاية أعداءه.
  • الثاني: اسم الفاعل كـضارب ومُكرِم؛ فإن كان بأل عمل مطلقا ًنحو: هذا الضارب زيداً أمس أو الآن أو غداً، وإن كان مجرداً من أل عمل بشرطين: كونه للحال أو الاستقبال واعتماده على نفي أو استفهام أو مخبراً عنه أو موصوف نحو: ما ضارب زيد عمرا، وأضارب زيد عمراً؟ وزيد ضارب عمراً!؛ ومررت برجل ضارب عمراً.
  • والثالث أمثلة المبالغة وهي: ما كان على وزن أفعل و وزن مفعول أو مفعال أو فعيل أو فعل وهي كاسم الفاعل (الصفة المشبهة باسم الفاعل)، فما كان صلة لأل عمل مطلقا نحو: جاء الضراب زيداً؛ وإن كان مجردا منها عمل بشرطين، نحو: ما ضَّراب زيد عمراً.
  • الرابع: اسم المفعول، نحو: مضروب ومُكرَم؛ ويعمل عمل الفعل المني للمفعول وشرط عمله كاسم الفاعل نحو: جاء المضروب عبده؛ وزيد مضروب عبدُه، فعبده نائب الفاعل في المثالين.
  • الخامس: الصفة المشبهة باسم الفاعل المتعدي إلى واحد كـحسن وظريف، ولمعمولها ثلاث حالات: الرفع على الفاعلية نحو: مررت برجل حسن وجهُه وظريف لفظه؛ والنصب على التشبيه بالمفعول إن كان معرفة نحو: مررت برجل حسنُ الوجهً أو حسن وجهَه، وعلى التمييز إن كان نكرة نحو: مررت برجل حسن وجهاً؛ والجر على الإضافة نحو: مررت برجل حسن الوجهِ؛ ولا يتقدم معمول الصفة عليها؛ ولا بد من اتصاله بضمير الموصوف إما لفظاً كما في زيد حسن وجهه، أو معنى نحو: مررت برجل حسن الوجه.
  • السادس: اسم التفضيل نحو: أكرم و أفضل ولا ينصب المفعول به على الأصح ولا يرفع الظاهر إلا في مسألة الكحل؛ وضابطها أن يكون في الكلام نفي وبعده اسم جنس موصوف باسم التفضيل وبعده اسم مفضل على نفسه باعتبارين نحو: ما رأيت رجلا أحسن في عينه الكحلَ منه في عين زيد. ويعمل في التمييز نحو: { أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا} (34) سورة الكهف؛ وفي الجار والمجرور والظرف نحو: زيد أفضل منك اليوم.
  • السابع: اسم الفعل وهو ثلاثة أنواع:
  1. ما هو بمعنى الأمر وهو الغالب: كـصَهٍ بمعنى اسكت ومَهٍ بمعنى اِنْكَفِف، وآمين بمعنى استجب وعلك زيداً بمعنى ألزمه ودونَك بمعنى خذه.
  2. وما هو بمعنى الماضي كـهيهات بمعنى بعُد وشَتَّانَ بمعنى افْتَرَقَ.
  3. والمضارع نحو أوَّه بمعنى أتوجع، وأُفِّ بمعنى أتضجر.

ويعمل اسم الفعل عمل الفعل الذي هو بمعناه ولا يضاف ، ولا يتقدم معموله عليه، وما نُوِّن منه فنكرة، وما لم يُنَوَّن فمعرفة.

المراجع[عدل]