الحديث المقطوع (شرح المنظومة البيقونية)

من ويكي الجامعة, مركز التعليم الحر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Nuvola apps kwrite.png

قول البيقوني في منظومته عن الحديث المقطوع[عدل]

وما أُضيفَ للنبي "الَمرْفوعُ" ... وما لتَابِعٍ هُوَ "المقْطوعُ"

Nuvola apps korganizer.svg

سلسلة الدروس[عدل]

الصفحة الرئيسية
الدرس السابق
الدرس التالي

تعريف الحديث المقطوع[عدل]

تعريف الحديث المقطوع : هو ما أضيف إلى التابعي ومن بعده

والتابعي هو الذي رأى الصحابي وآمن بالنبي محمد ومات على ذلك

سبب التسمية[عدل]

سمي بالمقطوع وذلك : لإنه منقطع في الرتبة عن المرفوع، وعن الموقوف.

حيث أن الحديث باعتبار من أسند إليه ينقسم إلى ثلاثة أقسام:

  1. المرفوع: وهو ما إنتهى سنده إلى النبي صلى الله عليه وسلّم.
  2. الموقوف -ولم يذكره البيقوني في منظومتة وسنشرحة بإذن الله في شرح الموقظة- : وهو ما إنتهى إلى الصحابي .
  3. المقطوع : وهو ما إنتهى إلى من بعده فهو المقطوع. والمقطوع غير المنقطع كما سيأتي.

وأما ما أضيف إلى الله تعالى من الحديث فإنه يسمى: الحديث القدسي، أو الحديث الإلهي، أو الحديث الرباني؛ لأن منتهاه إلى رب العالمين عز وجل .

أقسام الحديث المقطوع[عدل]

الحديث المقطوع ينقسم إلى قسمين :-

مقطوع منقطع السند[عدل]

القسم الأول : مقطوع منقطع السند وهو ما أضيف إلى التابعي أو دون التابعي من قول أو فعل .

مرفوع منقطع السند[عدل]

القسم الثاني : الحديث المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يتصل السند وهو نوع من الأحاديث المقطوعة .

أنواع الحديث المقطوع[عدل]

ما أسند إلى التابعي فيتنوع إلى نوعان :-

مقطوع قولي[عدل]

القسم الأول : المقطوع القولي : مثال ذلك قول الحسن البصري للصلاة خلف المبتدع (صل وعليه بدعته) كما جاء في البخاري .

مقطوع فعلي[عدل]

القسم الثاني : مقطوع فعلي : كان مسروق (تابعي) يرخي بينه وبين أهله ستاراً ويقبل على صلاته ويخليهم ودنياهم .