قالب:النظم الاسلامية/الأهمية

من ويكي الجامعة, مركز التعليم الحر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أهمية دراسة النظم الإسلامية

إن مقررات ومناهج الثقافة الإسلامية ومن بينها ( النظم الإسلامية ) تعد من الأساسيات اللازمة لتكوين الشخصية المسلمة في هذا العصر، بما تتضمنه من أهداف سامية ، تنطلق من رسالة الإسلام العظيمة ، وتتمثل فيما يلي :

1- إيضاح مبادئ الإسلام ، ومفاهيمه ، وقيمه ، وأخلاقه ، وأحكامه ، ونظمه بأسلوب علمي شمولي مناسب ، يؤدي إلى تحصين الاعتقاد الصحيح في مواجهة التيارات الفكرية الغازية وبث روح الاعتزاز بالإسلام وأمجاد أمته ، والثقة بسمو رسالته ، وتفرد حضارته

2-الإسهام في تجلية موقف الإسلام من قضايا العصر ، وبخاصة في مجالات العلوم المختلفة ، وحركة الفكر ، ونظم الحياة ، وقيمها ، والتوجيه العلمي لتحقيق مهمة القيام بوصل العلوم التجريبية الحديثة ، والإنسانية ، بجهود الأسلاف في تلك الميادين نفسها .

3-إعطاء صورة وافية عما صنعته رسالة الإسلام العامة الشاملة في الحياة الإنسانية من تحريرها البشر من الوثنيات والخرافات ، وإنقاذهم من التخلف الفكري والتفكك الاجتماعي ، والجدب الحضاري ، ومن نصرتها على الصعيد العالمي لكل القيم الفاضلة من الحق والخير والعدل والمساواة والسلام ، ومن دعوتها لالتزام المنهج العلمي في اكتساب المعارف ، وتوجيه الطاقات والمهارات نحو نفع الإنسان وخيره ومن بنائها الشامخ لأجلِّ حضارة وأوفاها وأبعدها أثرا في نهضة الإنسان وتقدمه في كل مجال ومكان .

4- دفع الشبهات المثارة حول العقيدة والشريعة التي يثيرها المخالفون ، بالحجة والبرهان ، مما يساهم في تحصين المتعلمين تجاه تلك الشبهات .


أهداف دراسة النظم الإسلامية:

1- للوقوف على خصائص وميزات التشريع الإسلامي والنظم الإسلامية وتفوقها على النظم الأخرى في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والأخلاقية وغيرها.

2- للرد على ما يثيره الخصوم والمخالفون حول التشريع الإسلامي.

3- لمعرفة مجالات التنظيم التي أتيحت للعقل البشري.

4- لكشف سلبيات النظم الوضعية والمبادئ المخالفة للإسلام في هذا النظام.